وزير الثقافة يسمح لشركات الإنتاج الدرامي استئناف نشاطها وهيام ابو شديد ترفع الصوت

أصدر وزير الثقافة عباس مرتضى قرارًا سمح بموجبه لشركات الانتاج الدرامي استئناف نشاطها واستكمال ما بدأت به من اعمال فنية.

ودعا الوزير هذه الشركات “للحفاظ على معايير الحماية الصحية المتبعة لمكافحة فيروس كورونا في لبنان”.
وجدد الوزير مرتضى الطلب من الشركات المنتجة اتخاذ الاجراءات الوقائية كافة حفاظًا على صحة الفنانين والعاملين في هذا القطاع والالتزام بكافة الاجراءات الطبية والارشادات الصادرة عن وزارة الصحة وتحميلها كامل المسؤولية في حال المخالفة.

هذا القرار أغضب مجموعة من الفنانين الذين عبروا عن انزعاجهم من هذا القرار، مشيرين ان وزير الثقافة كسر قرار وزير الصحة الذي طلب من الناس البقاء في المنزل للحد من انتشار فيروس كورونا الذي يجتاح العالم.

ومن بين الفنانين الذين رفعوا الصوت الممثلة هيام ابو شديد التي قالت “قرار الوزير ليس بمحله”، مؤكدة أنها لا تستطيع ان تمثّل دورها وهي تضع الكمامة بالاضافة الى ان هناك العديد من الفنيين والتقنيين وفريق العمل في الغرفة الواحدة أين يذهبون؟

وكان وزير الثقافة عباس مرتضى قد أصدر في 13 آذار الحالي قرارا طلب بموجبه من “شركات الإنتاج الدرامي اتخاذ التدابير اللازمة، والتوقف عن التصوير حفاظًا على السلامة العامة وصحة الفنانين والعاملين معها، وذلك في ظل الإجراءات الوقائية لفيروس كورونا”.

إعلان مدفوع