قصة #102: أول جلسة إستشارات لي

المرة السابقة تركتكم بعد أن تمكنت من حجز أول جلسة استشارات نفسية وحياتية أونلاين وهذا ما حدث بها.

المعالجة النفسية: أهلا لوسي، شكرا لاختيارك حجز جلسة أونلاين. أرى أنك حجزتي جلسة طويلة. لماذا أردت ساعتين بالكامل؟

أنا: واو، يبدو أنك تحبي الدخول مباشرة في الموضوع.

المعالجة النفسية: نعم، أنا أفضل الحديث المباشر مع الآخرين لأنه يخلق علاقة أقوى بيننا. وأيضا لأن الحديث مع الغرباء أسهل بكثير.

أنا: حسنا، السبب أني حجزت جلسة ساعتين هو أنني أردت أن تكون الجلسة قيمة دون أن أشعر أني مقيدة بالوقت.

المعالجة النفسية: فهمت… إذا دعينا نستغل وقتك بأفضل طريقة والحديث عما تريدين.

حكيت لها عن كل ما يحدث بيني وبين فيصل، وشعوري تجاه الحمل وأيضا صفتي الغريبة في إلقاء اللوم على الآخرين لأصبح الضحية.

المعالجة النفسية: هل أنت من الشخصيات التي تحتاج البعد عن الآخرين عندما تكوني غاضبة أو هناك ما يزعجك؟

أنا: نعم، أعتقد هذا… فأنا أفضل أن أكون بمفردي لأفكر في الأشياء واستيعابها.

المعالجة النفسية: هل هذا شيء تقومين به منذ صغرك؟

أنا: لا أعرف صراحة، لكن يمكنني سؤال والدتي وأصدقائي.

المعالجة النفسية: لا داعي، فعندما نتحدث أكثر عن طفولتك سنكتشف الأمر. إذا كيف تقومين باستيعاب أفكارك وتحلليها؟

أنا: كما قلت لك، أنا أحتاج بعض الوقت والابتعاد عن الجميع لأفكر في الأحداث التي حدثت. ولكن ما أفعله مؤخرا هو أني أقوم بتكبير أي موقف صغير ويكون رد فعلي بناء على هذه المبالغة.

المعالجة النفسية: ما المدة التي تحتاجين الابتعاد فيها؟ أو كم من الوقت تستغرقين للوصول لحل؟

أنا: الحقيقة هذا يحدث سريعا جدا. فكما قلت أنا أصل لنتيجة سريعة ولكنها مبالغ فيها جدا.

المعالجة النفسية: إذا ما هي طريقتك لتهدئة نفسك؟

أنا: ماذا تقصدين؟

المعالجة النفسية: هل تقومين بالجري، أو ممارسة الرياضة؟ القراءة؟ الرسم أو حتى التلوين؟

أنا: هل مشاهدة نتفليكس إجابة مقبولة؟

المعالجة النفسية: ما رأيك في هذا يا لوسي… قبل جلستنا القادمة أريدك أن تجربي تحليل أفكارك واستيعابها بطريقة مختلفة. كتابة الأفكار في مفكرة هي طريقة رائعة لإخراج ما تفكرين فيه بطريقة واضحة.

أنا: جربت هذا ولكني لم أعرف ماذا أكتب… كل ما فعلته هو النظر إلى الورقة البيضاء لساعات دون كتابة شيء.

المعالجة النفسية: كوني صبورة، فليس كل شيء يأتي في الحال. قد تكوني من داخلك لم تريدي كتابة شيء أو من الممكن أن تكوني مقتنعة أنك إن كتبت أفكارك ستضطرين مواجهة أشياء لا تريدين مواجهتها.

انتظروني الأسبوع القادم يوم السبت في الساعة 11 صباحا (بتوقيت القاهرة) لأخبركم ما حدث بعد الجلسة وهل كان هناك تحسن حقا؟


القصة السابقة

إعلان مدفوع