هكذا دعم محمد الترك زوجته دنيا بطمة بعد قرار حبسها

دعم المنتج البحريني محمد الترك؛ زوجته الفنانة المغربية دنيا بطمة، وذلك بعد صدور قرار ضدها بالحبس 8 أشهر وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم؛ في قضية حساب “حمزة مون بيبي”.
ونشر الترك؛ عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي قائلا: “ملكتي الغالية لا تهتمي أن يكرهك الناس وأنت تثقي بنفسك وتحترمينها أهون كثيرًا من أن يحبك الناس وأنتي تكرهي نفسك ولا تثقي بها وأنا أعلم أنك مظلومة والظلم لا يدوم”.
وبالنظر في حساب المنتج محمد الترك عبر “إنستغرام”؛ فإنه لم يتفاعل منذ الـ21 من يونيو الماضي وهو التاريخ ذاته الذي حذفت فيه دنيا بطمة كافة صور زوجها من حسابها، وسط تكهنات بوقوع الانفصال بينهما.

وتلقت دنيا بطمة حكمًا واجب النفاذ بحقها بالحبس 8 أشهر وتغريمها 10 آلاف درهم، وذلك بعد ثبوت تورطها في قضية ابتزاز المشاهير المعروفة إعلاميًا باسم عصابة حساب “حمزة مون بيبي”، وجاء الحكم من جانب المحكمة الابتدائية مراكش في جلسة استمرت حتى ساعات الصباح الأولى من اليوم الخميس.
وحُكم على شقيقة دنيا بطمة بالحبس لمدة عام كامل بعد متابعتها طوال الأشهر الماضية في حالة اعتقال، مع تغريمها 10 آلاف درهم أيضًا، بينما برأت المحكمة دنيا بطمة من جنحة الدخول ومعالجة الأنظمة الإلكترونية، لكن أدانتها فيما يخص باقي التهم.
كما برأت شقيقتها ابتسام من تهم الدخول ومعالجة الأنظمة الإلكترونية والتشهير، وأدانتها في التهم الأخرى، ولا تزال أمامهما إمكانية استئناف الأحكام، بما يفيد بأن دنيا بطمة ستبقى في حالة سراح.
وكانت دنيا بطمة قد أثارت الشكوك حول انفصالها عن زوجها محمد الترك، بعد قيامها بحذف جميع الصور التي تجمعهما من حسابها الرسمي على موقع إنستغرام، فضلاً عن إلغاء متابعته وإزالة اسمه كمدير أعمال لها.
 

إعلان مدفوع