اللبناني البلجيكي سيمون عبود يفوز بجائزة عالمية

فاز المهندس المعماري اللبناني-البلجيكي سيمون مروان عبود من بلدة “فيع” الكورة بجائزة عالمية وهي  EPIC AWARDS 2020عن فئة “العقول الشابة والطموحة” التي تهدف إلى مشاركة قصص النجاح المتميزة لجميع الخريجين من جميع مدارس IE والبرامج الخاصة بها، التي تعد واحدة من أهم كليات إدارة الأعمال في العالم ومقرها في مدريد إسبانيا. تمَّ اختيار سيمون من بين أكثر من 66000 خريج في مؤسساتهم ومجتمعهم في أكثر من 95 دولة حول العالم. إنهم رواد أعمال ماهرين وقادة ونماذج يحتذى بها تُظهر التزامًا بالمجتمع وتوفّر عملًا مثاليًا في مجالات معرفتهم طوال مراحل حياتهم المختلفة. شكرَ سيمون عبود والعائلة جميع وسائل الإعلام التي دعمت سيمون وجميع الذين صوّتوا له وشجعوه، وخاصة السفارات اللبنانية في أوروبا، فكانَ التفوّق الباهر، حيث رفع اسم بلده لبنان وقريته عالياً، على الرغم من الظروف الصعبة التي تمرّ بها البلاد.

سيمون عبود هو نجل الدكتور مروان عبود وهو شخصية رائدة في مجال
الجراحة التجميلية. ينحدر سيمون من عائلة لديها خلفية متعددة الثقافات، يعملون بجدّ
وطموح وبراعة. تأهّل المهندس المعماري اللبناني البلجيكي، سيمون عبود، لنهائيات EPIC
AWARDS 2020 عن فئة “العقول
الشابة والطموحة”، وهو نموذج يحتذى به وشخصية ملهمة في مجتمع الخريجين
IE  ومسؤول
شراء العقارات والبناء في تكنولوجيا التوصيل والتشغيل في المركز MRED 2019.

بعد أن أكمل شهادة البكالوريا في Lycée Français de
Bruxelles – بلجيكا في سن 18 سنة 2010، قرر مغادرة بلجيكا وبانتقاله إلى لبنان
تقرَّبَ من عائلته التي زرعت فيه روح العطاء والإنسانية والطموح.

درس الهندسة المعمارية وتخرج من جامعة LAU عام 2015،
وبعد ذلك بدأ العمل في شركات لبنانية رفيعة المستوى في مجال الهندسة المعمارية
والعقارات مثل برنارد خوري DW5 ونبيل
غلام ومجموعة كابستون الاستثمارية.

واصل دراساته في الهندسة المعمارية من خلال الدراسات المتعلقة بشهادة HMONP  في فرنسا، وقامَ بدراسات تنفيذية في إدارة
التكنولوجيا في بلجيكا. انتقل بعد ذلك إلى إسبانيا وتخرج بدرجة الماجستير في
التطوير العقاري (MRED) في كلية إدارة الأعمال IE بدرجة
امتياز، حيث كان في جمعية الطلاب الخريجين، ونائب رئيس دفعة خريجي صفه، ومؤسس نادي
IE Smart Cities ومنسق Family Business Club وعضو في  IE Lebanon Club.

من خلال إظهار الطموح والجهد والإيجابية، يعتقد سيمون عبود أن
المركزية البشرية والتطور التكنولوجي والشراكات بين القطاعين العام والخاص ضرورية
لتطوير عالم حديث أكثر شمولًا واستدامة ومرونة، وأنَّ المدن ستلعب دورًا مركزيًا
متزايدًا في حياتنا اليومية، لذلك ركَّز عمله في مجالات التنمية المدنية الشاملة
والمستدامة والذكية من أجل المشاركة النشطة في مساعدة المدن حول العالم لتصبح أكثر
قابلية للعيش وتنافسية.

إعلان مدفوع