حدث غير متوقع حصل لديانا حداد في افتتاح مستشفى للتجميل

بدعوة من مستشفى بيلا روما للتجميل، وسفيرة الأمل رواد عبد القادر رئيس مجلس الإدارة، قصّت الفنانة ديانا حداد “برنسيسة الغناء العربي” شريط الإفتتاح الرسمي للمستشفى، بعد التحديثات الجديدة الأفضل على مستوى الشرق الأوسط في تقنيات التجميل، وذلك في دبي، بحضور أهل الصحافة والإعلام الذي اقتصر على عدد معين بسبب حرص إدارة “بيلا روما” على التقيّد بالإجراءات الاحترازية الواجب إتباعها بسبب تداعيات فيروس كورونا كوفيد-19 والوقاية منه.

وقدمت رواد عبد القادر مفاجأة لديانا حداد بالاحتفال بعد ميلادها الذي صادف
قبل أيام قليلة، عبرت بها عن مدى الحب والصداقة التي تكنها رواد للبرنسيسة، مؤكدة
أنها سعيدة لتلبية دعوتها وأنهما صديقتين على المستوى الشخصي الى جانب أن الفنانة
ديانا حداد تحظى بمحبة الجميع وأنها فنانة كبيرة تحمل شعبية كبيرة على مستوى الوطن
العربي كافة.

ومن جهتها عبرت ديانا حداد لأهل الصحافة والإعلام الذين تواجدوا لتغطية حدث
الإفتتاح عن سعادتها لتكون الى جانب صديقتها رواد ومستشفى بيلا روما في هذا اليوم
للإفتتاح الرسمي للمستشفى، ملفته النظر الى تطوره المستمر في إستقطاب أهم وأحدث
التقنيات والأدوات والكادر الطبي من أجل التجميل وما يتبعه من نمط حياة فيه الثقة
والفرح والسعادة، موضحة أن أهم ما يميز “بيلا روما” وكوادره المتخصص
وعلى رأسهم رواد عبد القادر، أنك تشعر وتعيش خلال تواجدك بينهم أنك في بيتك من
جميع الجهات، وهذا لا تجده دائما في مستشفيات أخرى ولا تحس به.

ومن جهة أخرى تعتبر رواد عبد القادر رئيس مجلس إدارة مستشفى يلا روما ومالكته سفيرة الأمل، والتي نصّبت مؤخراً في دبي عن مبادراتها الخيرية المستمرة والمتعددة في هذا الجانب الإنساني، الى جانب أنها تصنع الأمل والسعادة علاجياً وطبياً على مستوى التجميل لدى النساء والرجال في جانب التجميل، ميزة جعلت منها سفيرة إنسانساً قبل أن تكون متوجة رسمياً.

إعلان مدفوع