تطور جديد في قضية طلاق انجلينا جولي وبراد بيت

لقد مر أربع سنوات منذ ان قدمت الممثلة انجلينا جولي طلبًا للطلاق من الممثل براد بيت.

وبالتزامن مع مواصلة الزوجين المنفصلين القيام بالتفاصيل القانونية لطلاقهما وحضانة أطفالهما، كشفت صحيفة “ديلي ميل” عن آخر تطورات القضية، حيث حاولت “جولي” إبعاد القاضي جون أوديركيرك عن قضية طلاقها بسبب علاقته التجارية المزعومة مع محامي زوجها السابق براد بيت، لكن المحكمة العليا في كاليفورنيا في مقاطعة أورانج قضت برفض عرض جولي.

وانفصل الزوجان في ايلول/سبتمبر عام 2016، بعد نحو عامين من الزواج، حيث أشارت جولي في دعوى الطلاق حينئذ إلى “خلافات لا يمكن تسويتها”.

ولدى الزوجان ستة أبناء، منهم ثلاثة بالتبني وثلاثة أبناء بيولوجيين، وتتراوح أعمارهم بين 10 إلى 17 عاما.

وبعد أن أعلنت جولي عن انفصالهما، انخرط الاثنان في نزاع قضائي بشأن حضانة الأطفال، تضمن خضوع “بيت” للتحقيق، في مزاعم ارتكابه انتهاكات بحق الأطفال، بعد أن فقد أعصابه أمام بعض منهم، لكنه بُرأ من تلك التهم لاحقا.

إعلان مدفوع