خاص- طارق سويد سعيد بأصداء “عروس بيروت وهذا مصير علاقة فارس وخليل

يحقق مسلسل “عروس بيروت” بجزئه الثاني نجاحًا كبيرًا مع انطلاق عرضه منذ شهر تقريبًا عبر شاشة MBC4 حيث قام بالمعالجة الدرامية الكاتب والممثل طارق سويد الذي تحدث مع “بصراحة” حول أصداء العمل وبعض تفاصيله.

وأعرب “سويد” عن سعادته الكبيرة بالأصداء الإيجابية الذي يحققه مسلسل “عروس بيروت” خاصة أنه كان بمثابة تحدٍ له بعد نجاح الجزء الأول من العمل. مؤكدًا أن اليوم الجزء الثاني يحقق نجاحًا كبيراً والمشاهد يتعلق بالأحداث أكثر وأكثر حلقة بعد حلقة.

وهل سيشتد الخلاف بين فارس (ظافر العابدين) وخليل (جو طراد)، أكد طارق أن فارس يحب أشقائه كثيرًا “وحقاوي”، فيما خليل يرى نفسه مظلومًا ولكن تبقى المحبة هي الأقوى بين الأخوة.

وعن الست ليلى الضاهر (تقلا شمعون) فهل تُكسر في هذا الجزء، قال طارق “ليلى عم تعشق وتحب من قلبا والحب بغيرنا”.

وحول ما تردد عن جزءٍ ثالث من عروس بيروت، أشار سويد أن الجمهور يطالب بجزء ثالث ويرسل له رسائل مليئة بالحب والدعم ولكن القرار يعود الى مجموعة MBC . وأضاف أنه انتهى من كتابة الجزء الثاني منذ أسبوع فقط ويحتاج الآن الى راحة قليلاً، لكن لم يتطرق أي أحد معه حول إمكانية وجود جزء ثالث حتى كتابة هذه السطور.

في المقابل، أشار طارق سويد أنه لا يستطيع ان يغيب كثيرًا عن المشاهدين الذين يحبون الخط الذي يتبعه في الكتابة فبدأ بتحضير مسلسل درامي جديد ولكن لا يظن أنه يستطيع اللحاق برمضان 2021.

المسلسل الذي يكتبه حاليًا من واقع الحياة وبعيد جداً عن قصص الحب والغرام وبرأيه الشخصي يليق عرضه على المنصات خاصة أن الواقعية التي يتضمنها المسلسل “بتوجع” بحسب تعبيره.

وردًا على سؤال هل هناك من شركة انتاج تبنّت العمل، أكد “سويد” ان هناك تواصلاً بينه وبين عدة شركات انتاج لكنه ينتظر حتى ينتهي من كتابة العمل بالكامل عندئذ يقرر أي شركة يختار ولكن قد يتعاون مع شركة ايغل فيلمز لكن ليس هناك من شيء محسوم حتى اللحظة.

في النهاية شكر طارق سويد ثقة MBC به، كما وعد الجمهور بعد مسلسل “بالقلب” سيقدم له نصًا واقعيًا جدًا. متمنيًا أن يحبه حيث من المتوقع أن ينتهي من كتابته أواخر يناير المقبل لأنه يضع كل وقته وتركيزه على القصة وليس لديه أي مشكلة في حال لم يلحق بشهر الصوم فكل ما يهمه أن يحب الناس القصة ويتابعها.

إعلان مدفوع