جربت هالشعور؟…. قريبًا

“جربت هالشعور؟ جوع …؟ خوف….؟ غرام…؟ قلق….؟ خيبة….؟؟  فرح…؟ فراغ…؟ أمل…؟”، سؤال تمّ طرحه بشكل مكثّف حول الحملة التي انطلقت في اليومين الماضيين عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتناقلها العديد من المؤثرين على صفحاتهم بشكل ملفت أمثال الشاعر نزار فرنسيس، السياسي دافيد عيسى، الاعلامي الدكتور جمال فياض، الاعلامية باتريسيا هاشم، الاعلامية نورا خوري، الاعلامية كارين سلامة، الممثل جاد بو كرم، الاعلامية غدي فرنسيس، المؤثرة غنى غندور، الاعلامية روزان الشاعر، السيدة دانيا نصولي.

وبعد البحث والتواصل مع المعنيين، تبيّن إنها حملة جمعية “سطوح بيروت” السنوية، إنه “تيليتون 2020” الذي تحضّره رئيسته الاعلامية داليا داغر كل عام لكن العام الأكثر قهرًا والأشد قساوة على اللبنانيين، فكيف ستخفف جمعية “سطوح بيروت” هذه المرة من وجع الناس الذين خذلتهم الحياة.

نذكر ان فريق جمعية “سطوح بيروت” يقوم بمناسبة الاعياد المجيدة بتنظيم Telethon سنوي يعود ريعه لحالات مرضية ومساعدات مادية لعائلات وأشخاص بحاجة ماسة للمساعدة، ويبث الـ Telethon مباشرةً على الهواء عبر قناة OTV وتتلقى الجمعية المساعدات على الهواء مباشرة.

وكما العادة يشارك في التيليتون ضيوف من مختلف التيارات السياسية والحزبية والدينية، وشخصيات من المجتمع الفني والاعلامي ورجال أعمال سيتعاونون في جمع التبرعات مع “سطوح بيروت” للحالات الإنسانية التي ستكون مطروحة هذا العام وكالعادة من مختلف المناطق اللبنانية.

لمعرفة المزيد من التفاصيل يمكنكم متابعة مواقع التواصل الخاصة بالجمعية عبر الفايسبوك  Stouh beirut associationأو عبر إنستغرام Stouhbeirut.

إعلان مدفوع