امل حجازي في هجوم لاذع على الفنانين اللبنانيين وتصفهم بعَبَدة المال

انتقدت الفنانة المعتزلة أمل حجازي كل الفنانين اللبنانيين الذين أقاموا حفلات غنائية في لبنان بظل الاعداد المخيفة لفيروس كورونا بحسب تعبيرها. واصفة الفنانين بأنهم بلا ضمير وبلا انسانية ويعبدون المال.

وغرّدت أمل حجازي المقيمة مع عائلتها في الإمارات عبر حسابها على تويتر قائلة: “كل فنان اقام حفل في رأس السنة بظل كورونا وبظل الاعداد المخيفة التي يشهدها لبنان فهو بلا ضمير وبلا انسانية وعبداً للمال”.

هل يحق لأمل حجازي أن تصف الفنانين “بعبدة المال” لأنهم أحيوا حفلة فنية بعد استحصالهم على تصريحات بالسهرة مع الإلتزام بالاجراءات الوقائية ان لناحية القدرة الاستيعابية للصالة ضمن إطار 50% والألتزام بشروط أخرى؟ خاصة وأنه كان بإمكانها أن توجه لهم انتقادًا بناءً لا أن تصفهم بـ “عبدة المال” سيما وأنهم ليسوا المذنبين الوحيدين فلمَ لم تنتقد وزارة السياحة؟ الصحة؟ الداخلية؟ متعهدي الحفلات او اصحاب المؤسسات السياحية سيما وان أي نجم كان سيُستبدل بآخَر ان رفض المشاركة او اعترض على اقامة الحفل.

إعلان مدفوع