الهجوم على عاصي الحلاني ونجله الوليد يتفاقم وهكذا ردّ الفارس

لا زال الهجوم على فارس الغناء العربي عاصي الحلاني ونجله الوليد الحلاني يتفاقم يوميًا بعد يوم منذ ليلة رأس السنة، وذلك بعدما أحيا كل منهما على حدى حفلة فنية بمناسبة الأعياد في لبنان ما ساهم بحسب البعض في ازدياد اصابات فيروس كورونا حتى خرج الوباء عن السيطرة ما دفع بالسلطات اللبنانية الى اتخاذ القرار بالاغلاق التام لمدة عشرة أيام للحدّ من تفشي الفيروس.

الهجوم المركز على عاصي وابنه ازداد في الساعات الماضية خاصة بعدما نشر عاصي صوراً له وهو في قمة السعادة بعد وصوله الى دبي، حيث انهالت التعليقات التي هاجمته حيث نتحفظ عن ذكر بعضها بسبب ما تضمنت من كلام مسيء بحقه.

أيضًا الهجوم طال الوليد الحلاني بعدما نشر في الساعات الماضية صورة له وهو يتلقى أول جرعة من لقاح كورونا، شاكرًا دولة الإمارات وهيئة الصّحة في دبي على العناية الرائعة.

اللافت أن الوليد حذف الصورة عبر حسابه على تويتر بعد الانتقادات الكبيرة التي طالته حيث ركزت التعليقات على توجيه أصابع الاتهام له ولوالده بمساهمتهما في إزدياد عدد اصابات فيروس كورونا بعد حفلة رأس السنة فكيف بإمكانهما ان يستمتعان بوقتهما في دبي ويتلقيان لقاح كورونا ويتباهيان في خطوتهما دون أي اعتبار لمشاعر اللبنانيين.

في المقابل احتفظ الوليد الحلاني بالصورة على حسابه في انستغرام مع إلغاء خاصية التعليقات.

عاصي الحلاني ردّ على الانتقادات والهجوم بتغريدة جاء فيها: “الذين يتباهون بطول ألسنتهم، وقدرتهم على إنتقاد الناس وتجريحهم .. يقول الحبيبﷺ (إن أشرّ الناس منزلة يوم القيامه من يتقيه الناس مخافة لسانه).

وفي ظل الهجوم على عاصي ونجله خرجت بعض الأصوات التي دافعت عنهما منتقدة تحميلهما ازياد اعداد الاصابات بفيروس كورونا في لبنان.

إعلان مدفوع