خاص- ورد الخال لبصراحة: “هم العنصريون”… وهكذا ردت على نيكول سابا

انتهت الممثلة ورد الخال في الساعات الماضية من تصوير مسلسل “قارئة الفنجان” (قصة هاني سرحان سيناريو وحوار إياد صالح، اخراج محمد جمعة وانتاج ايغل فيلمز).

وفي حديث مع موقع “بصراحة” أكدت لنا أن التصوير كان صعبًا جدًا بظل أوضاع كورونا، اضافة الى أن المسلسل بحد ذاته كان صعبًا. معلنة أن ليس هناك من مشاريع جديدة حاليًا.

وردًا على سؤال هل تفكر ورد الخال مع زوجها المؤلف الموسيقي باسم رزق في الهجرة؟ أكدت ورد أنها لا تفكر ابدًا في ذلك وأنها ستبقى في لبنان حتى الموت وقالت “ينقبروا هني يفلوا” (في إشارة منها الى الطبقة السياسية الفاسدة).

وردًا على سؤال حول رأيها بما تفوهت به زوجة شقيقها الفنانة نيكول سابا حول من يتباهون بأعمالهم الجديدة، فهل خطأ أن يروّج الفنان لأعماله؟ أكدت ورد أن كل شخص حر برأيه خاصة أن الجميع في وضع صعب من الناحية النفسية والاجتماعية والمهنية وهي لا تغالط نيكول لأنها تقف الى جانب الشخص الجريء والذي يتمسك بمبادئه ويقول كلمته دون خوف حتى لو دفع ثمن جرأته وصراحته. وأضافت :”لا شك في أن نيكول تعرضت لشيء ما لتتحدث بهذا الأسلوب خاصة أن هناك من يتربص بكل واحد منا ويريد أن يمحي تاريخ فني كبير من نيكول سابا الى غيرها من الفنانين الذين يتعرضون يوميًا لكلام استفزازي ويبدو أن نيكول قامت بردة فعل، خاصة أن هناك من يتحدث “بالطول والعرض” وهم لا يعلمون حقيقة الأمور” كاشفة ورد عن تلقي نيكول للكثير من العروض ورفضها دون أن تتحدث بالموضوع أمام الاعلام.

وتطرقت ورد الخال ايضاً الى الحملة التي طالتها مؤخراً ولا زالت، حيث أن هناك من يصر على إلصاق تصاريح بها لم تطلقها، إضافة الى نسف تاريخها الفني والتطاول على كرامتها وقالت “هذه بشاعة مواقع التواصل”. وشددت أنها لا زالت على موقفها فهي لم تهن الممثل العربي والسوري تحديداً عندما أجابت على سؤال أن الممثل السوري لم يكن معروفًا في لبنان على الرغم من شهرته في الوطن العربي ولان الدراما السورية كانت تغزو العالم العربي لكن الجمهور اللبناني وخاصة جيل الشباب تعرّف على الممثل السوري من خلال الدراما المشتركة بعدما تم منح أدوار البطولة له، فالممثل السوري معروف بالوطن العربي لكن في لبنان لم يكن لديه هذه الجماهيرية الكبيرة قبل الاعمال المشتركة” وستبقى تقول ذلك لأن الممثل اللبناني أيضًا لم يكن معروفاً في الدول العربية، إلا عندما شارك في الأعمال الدرامية المشتركة. وشددت انها لم تنتقص من قيمة أي احد فهي تكلمت عن الممثلين اللبنانيين والسوريين على حد سواء.

وأكدت ورد أن من هاجمها هو العنصري وليس هي. لأنها أبعد ما تكون عن العنصرية والتعصب فهي لا توفر فرصة إلا وتتحدث عن مشاركتها في الدراما السورية وتفتخر بهذه المشاركات والانتاجات مع مخرجين عظماء، خاتمة أن كل شخص يتحدث بموضوع معين، هناك من يأخذه على الصعيد الشخصي ويبدأ بالهجوم.

وردًا على سؤال حول تفاصيل الاتصال الذي جرى بينها وبين النائب الراحل جان عبيد الذي توفي متأثرًا بكورونا قبل أيام؟ كشفت ورد لموقعنا تفاصيل الاتصال الذي جرى بينها وبينه والذي أتى بعد إطلالتها في برنامج عادل كرم عقب ثورة 17 تشرين، وشددت أنهما تحدثا بكل الأشياء وعن وضع البلد وعن سعادته بتمرد الشباب أيام الثورة الحقيقية، كاشفًا لها أن هناك اشخاصًا في السلطة لا يريدون أن ينهض بلبنان متحدثًا بكلام قاس عن الطبقة السياسية.

وأشارت ورد أنه خلال الاتصال اتفقت مع الراحل جان عبيد أن يلتقيا بحضور زوجها باسم رزق لكن أتت كورونا، إضافة الى ظروف التصوير وانفجار المرفأ فذهب الموضوع وسط الانشغالات والأزمة الصحية.

إعلان مدفوع